ندوة: أطفال تندوف بين الإستلاب الفكري و الإستغلال السياسي.. أي أدوار للمنتظم الدولي؟ تعرف نجاحاً كبيراً

إشراقة نيوز: مبارك بونيلا

الندوة الوطنية حول موضوع : أطفال تندوف بين الإستلاب الفكري و الإستغلال السياسي .. أي أدوار للمنتظم الدولي ؟ ، عرفت نجاحاً كبيراً بطبيعة الحال بالرغم ان الوضع الصحي لا يسمح بتجاوز العدد المحدد للأفراد بالتجمعات كشروط أقرتها السلطات العمومية بأكادير .

كما أن للندوة صيت دائع بفضل أطر الجمعية المغربية للتربية والطفولة و الأساتذة المحاضرين والذين وجب شكرهم كل واحد بإسمه:
– الأخ الحسين احريش ، النائب البرلماني والباحث في السوسيولوجيا .
– الأخ محمد نوفل عامر ، رئيس إتحاد شباب وطلبة المغرب العربي و رئيس الرابطة المغربية للشباب والطلبة .
– الأخ مصطفى عماي ، رئيس جمعية شباب الحكم الذاتي و مهتم بالشؤون الصحراوية، زار مخيمات تندوف فإطار وفد دولي .

على ما بذلوه من مجهود جبار لإنجاح هذا الورش الهام والمهم الذي جاء تزامنا مع قرار الولايات المتحدة الأمريكية باعترافها الرسمي بالسيادة المغربية على أقاليمه الجنوبية.

ومن موقع الجمعية أيضا لتنوير الرأي العام بالإستغلال السياسي الذي يُمارس في حق الطفولة و إستلابهم فكرياً وهذا الإستلاب يعتبر تحييد للهوية الوطنية المغربية وبالأخص المكون الحساني كما أن إستغلالهم يأتي إنطلاقا من تهجيرهم من مخيمات تندوف إلى الحقول الزراعية بكوبا وإسبانيا.

في الختام لابد من التنويه بالمجهودات الجبارة التي بذلها مجموعة من الشركاء الداعمين و المؤسسات العمومية بدءا من السادة:

– الحاجة زينب قيوح النائبة البرلمانية عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية .
– الأخ الحسين أحريش النائب البرلماني عن فريق العدالة والتنمية .
– الأخ رشيد تامك النائب البرلماني عن فريق الأصالة و المعاصرة .
– الأخ محمود عبا المستشار البرلماني عن الفريق الاشتراكي .
– السيد رئيس جماعة أگادير.
– السيد أحمد شياهو رجل اعمال.
– السيد محمد بركة .

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.