“جمعية أمنية الغد للتربية والطفولة” تنظم ندوة فكرية حول “أنواع الإعاقات الذهنية والأمراض العصبية، وطرق تشخيصها وعلاجها عن بعد…” من تأطير البروفسور “نجيب كساني”

إشراقة نيوز: يسين العثماني تصوير: عبد الصمد السميج

نظمت جمعية أمنية الغد للتربية والطفولة ندوة فكرية حول “أنواع الإعاقات الذهنية والأمراض العصبية، وطرق تشخيصها وعلاجها عن بعد…” من تأطير البروفسور “نجيب كساني” أخصائي الأمراض العصبية وأستاذ جامعي بكلية الطب بمراكش، حضره آباء وأمهات وأولياء أمور الأطفال المعاقين المستفيدين من خدمات الجمعية. هؤلاء الآباء يستفيدون من تكوين ومواكبة من طرف متخصصين في ميدان التربية المندمجة والترويض الطبي والنفسي…

كما تم ربط الاتصال كذلك بالسيد “حسن نبيه” مدير مدرسة عرصة باني، التي تضم من بين تلامذتها، تلاميذ دار الطفل “باب غمات”، والذي ألقى كلمة عن بعد تطرق من خلالها للمشاكل والصعوبات التي تواجه الأطر التربوية بالمؤسسات التعليمية لعدم تخصصهم في الميدان، جراء تواجد بعض حالات التوحد والثلاثي الصبغي بالمدارس العمومية، وسبل إيجاد حلول لهذه الظاهرة بتنسيق مع ذوي الاختصاص في هذا الميدان.

وقد عرف هذا اللقاء متابعة دولية من عدد من دول العالم عبر تطبيق “زوم” حيث أوضح البروفسور أهمية التواصل والعمل ضمن فريق، والتنسيق مع الأسر الحاضنة لمرضى الصرع والتوحد والأعصاب خصوصا لدى الأطفال،

كما أعرب الحاضرون عن شكرهم وامتنانهم لمثل هذه المبادرات، وشكروا البروفسور ” كساني ” على سعة صدره وحسن مواكبته لأبنائهم وبناتهم تحت إطار جمعية أمنية الغد للتربية والطفولة ويعد البروفسور كساني من رواد طب الأعصاب في المغرب، بالإضافة إلى أنه أول من أسس مركزا خاصا بالتكوين عن بعد في الميدان الطبي و كذلك العلاج والتشخيص المرضي عن بعد…

روبورطاج حول الندوة: 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.