سيدي سليمان: النقابة الديمقراطية للعدل وودادية موظفي العدل تحتفلان بالمرأة العدلية في يوم المرأة العالمي

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني وعابد الدوودي

شهد بهو المحكمة الابتدائية صبيحة يومه الإثنين 8 مارس 2021 حفلا بهيجا نظمه المكتبان المحليان: للنقابة الديمقراطية للعدل وودادية موظفي العدل بسيدي سليمان احتفاء بالموظفات العدليات اللواتي يشتغلن بابتدائية سيدي سليمان تخليدا لليوم العالمي للمرأة الذي يخلد هذه السنة تحت شعار: ” العالمات في طليعة جهود التصدي لكوفيد – 19  “

هذا دون أن ينسى المنظمون النساء العاملات بقطاع النظافة بالمحكمة واللواتي حظين باستقبال خاص من طرف الحضور تجسيدا لتقليص الفوارق الاجتماعية.

وقد شرف هذا الحفل النخبة الرجالية، وعلى رأسهم الدكتور محمد قربال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسيدي سليمان والدكتور زهير اليوسفي رئيسها والسادة القضاة ونواب وكيل الملك، إلى جانب السيد لحسن الودغيري رئيس مصلحة كتابة الضبط والسيد محمد لالو الريفي رئيس مصلحة كتابة النيابة العامة وعدد من الموظفين الذين حضروا لمؤازرة المرأة العدلية ومشاركتها احتفالها بيومها الأممي.

تخللت هذا الحفل البهيج كلمات السادة: وكيل الملك ورئيس المحكمة ورئيسي مصلحتي كتابة الضبط وعن النساء جاءت كلمة الأستاذة نعيمة خريش مستفيضة بما تحويه من معاني تفاني المرأة في العمل إلى جانب الرجل.

هذا وقد أكد السيد وكيل الملك الدكتور محمد قربال في كلمته على الدور الطلائعي الذي تلعبه المرأة موظفة قطاع العدل بجميع أصنافها من قاضيات ونائبة وكيل الملك وموظفات كتابة الضبط ومفوضات قضائيات واللواتي يؤدين مهامهن بتفان في سبيل إنجاح أداء مهمة رجال العدالة النبيلة جنبا إلى جنب الرجال شركاؤهن في المسيرة العملية.

وبدوره شكر السيد رئيس المحكمة الدكتور زهير اليوسفي المجهودات التي يقوم بها جميع موظفي وزارة العدل بالمحكمة الإبتدائية بسيدي سليمان من قضاة وموظفين عموما والعنصر النسوي خاصة، وذلك على المجهودات التي قاموا بها طيلة السنة وعلى النتائج الجيدة التي حققوها على الرغم من الصعوبات التي مرت بها البلاد خلال فترة الجائحة وهذا جعلهم يتبوءون المكانة المرموقة في مصاف المحاكم الأخرى.

ولم يفوت الفرصة السيد اليوسفي من تقديم آيات الشكر إلى نساء المحكمة بكل صفاتهم ثم أثنى الثناء الحسن على الأستاذة حفيظة الفلاقي التي أحيلة على التقاعد والتي عملت لسنوات طوال في خدمة العدل والعدالة وكانت لها السمعة الطيبة والمكانة القيمة والتي تركت انطباعا جيدا لدى كافة العاملين بالمحكمة.

وعرفانا بمجهود وتفاني الأستاذة حفيظة الفلاقي في العمل فقد استغل المنظمون هذا الحفل لتكريمها والاحتفاء بها على رؤوس الحضور مقدمين لها آيات الشكر والامتنان..

واختتم هذا الحفل بتوزيع ورود المحبة والوفاء على كل الحاضرات من الشغيلة العدلية بابتدائية سيدي سليمان: قاضيات ونائبة وكيل الملك وموظفات بكتابة الضبط إلى جانب عاملات النظافة اللواتي كانت لهم الالتفاتة المحمودة من المنظمين.

هذا لترفع آيات التبريك والتهنئة لكل نساء العالم عموما وموظفات وزارة العدل بسيدي سليمان خصوصا وذلك على ما قمن به من جهود وتفان في العمل طيلة تصدي العالم لجائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وذلك على نغمات حفل الشاي بالطريقة المغربية.

الحفل في صور: 

 

الفيديو:

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.