مكتب مجلس المستشارين يسجل اعتزازه باصطفاف مكونات البرلمان العربي وراء المملكة في مساعيها إلى لعب أدوار طلائعية في مجال الهجرة

سجل مكتب مجلس المستشارين اعتزازه باصطفاف مكونات البرلمان العربي وراء المملكة المغربية في مساعيها إلى لعب أدوار طلائعية في مجال الهجرة واللجوء ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مكتب مجلس المستشارين، اليوم الإثنين، برئاسة رئيس المجلس السيد عبد الحكيم بن شماش، خصص للتداول في جدول أعمال المجلس.

وذكر بلاغ لمكتب مجلس المستشارين أن رئيس المجلس وأعضاء المكتب توقفوا، خلال هذا الاجتماع، عند الرسائل والمواقف المساندة المعبر عنها من طرف البرلمان العربي ضمن قرار صدر عنه يوم السبت الماضي، عقب جلسة طارئة خصصت للتداول في القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي يوم 10 يونيو 2021 على خلفية الأزمة الثنائية بين إسبانيا والمملكة المغربية.

وعلى مستوى مراقبة العمل الحكومي، يضيف  المصدر ذاته، فقد صادق مكتب المجلس على جدول أعمال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الثلاثاء 29 يونيو 2021.

وعلى صعيد التشريع، فقد اتخذ مكتب المجلس قرارا بإحالة ستة نصوص تشريعية توصل بها المجلس من مجلس النواب على اللجان الدائمة المختصة.

كما اتخذ مكتب المجلس قرارا بعقد جلسة عامة يوم الثلاثاء 29 يونيو 2021 مباشرة بعد جلسة الأسئلة الشفهية، للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة. ولترتيب أشغال هذه الجلسة، يقول البلاغ، فقد تقرر عقد ندوة الرؤساء يوم غد الثلاثاء على الساعة الثانية عشر زوالا.

وعلى مستوى العلاقات الخارجية، فقد تمت الموافقة على عقد اجتماع تشاوري لرؤساء البرلمانات الوطنية في إفريقيا يوم 08 يوليوز 2021 بمقر البرلمان المغربي وعن بعد.

كما وافق مكتب المجلس على برنامج عمل المؤتمر الذي سينظمه كل من البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا يوم 13 يوليوز 2021 بمقر البرلمان في موضوع “النساء في السياسة: كيف يمكن التقدم نحو المساواة؟”، وذلك في إطار برنامج مجلس أوروبا لدعم دور البرلمان في توطيد الديمقراطية للفترة 2021-2023.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.