تعزية قلبية ومواساة حارة إلى الدكتور “محمد لعتيريس” في وفاة عمه “الحاج عبد الحي لعتيريس”

بسم الله الرحمان الرحيم

يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية ، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي

صدق الله العظيم

 

حلت مصيبة الموت بأهل “لعتيريس” الكرام..

فكانت قدرا مقدورا من رب الأنام..

من دون ميعاد انقضت للعم “الحاج عبدالحي” ساعته..

فتركت القلوب منفطرة ومن الوجع أكوام.بعده.

فيارب العزة ثبت قلب الفقيد الغالي..

واقبله عندك في الرضوان مع نبينا في الأعالي..

وانزل ببيت أهله كل سكينة فيها عزاء لهم..

وبدل غمتهم أمانا، وسلوانا، وصبر الكرام..

فما نملك غير الدعاء يا رب، فهذا مصيرنا..

فتجاوز عنه وعنا والهمنا الغفران..

وبشرنا بأحسن مقام يوم تشيب الولدان.

 

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقت جريدة : “الزمن المغربي” مؤخرا خبر وفاة المشمول بعفو الله ورحمته:

 الحاج عبد الحي لعتيريس

عم زميلنا الدكتور: “محمد لعتيريس” الذي وافته المنية يوم 22 رمضان الموافق لـ 5 يونيو 2021 بمدينة الرباط، وذلك عن عمر يناهز 82 سنة.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتشرف أطر الجريدة من صحفيين وإداريين بتقديم أحر التعازي القلبية وبالغ المواساة الصادقة، إلى زميلنا “محمد لعتيريس” ولكل من ينتسب إليه من قريب أو بعيد  وخاصة  إلى الحاجة زوجة المرحوم المصونة حفظها الله ، وإلى كافة أبنائه وبناته وباقي أفراد العائلة الميمونة بمدينة الخميسات وباقي المدن الأخرى ..

سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم ذويه وأقاربه وأصهاره جميل الصبر والسلوان”

.. إنا لله وإنا إليه راجعون ..

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.