تمويل إضافي بقيمة 18 مليون أورو من البنك الإفريقي للتنمية لاستدامة وتأمين التزود بالماء الشروب

وقع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والبنك الإفريقي للتنمية، أمس الثلاثاء، اتفاقية تمويل إضافي بقيمة 18 مليون يورو، لتأمين واستدامة الولوج إلى الماء الصالح للشرب في عدد من مناطق البلاد.

وأوضح بلاغ للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن هذا التمويل الإضافي الذي وقع اتفاقيته المدير العام للمكتب، عبد الرحيم الحافظي، والممثل المقيم لمكتب البنك الافريقي للتنمية بالرباط، أشرف ترسيم، سيدعم، إلى جانب القرض التي حصل عليه المكتب عام 2018 بقيمة 115 مليون أورو، تمويل برنامج استدامة وتأمين التزود بالماء الصالح للشرب في مدن الحسيمة وطنجة وكرسيف وبني ملال وزاكورة عبر مكونات مختلفة.

ويتعلق الأمر بالتزود بالمياه الخام من السد المستقبلي “غيس” إلى محطة المعالجة بمدينة الحسيمة، والتزود بالمياه الخام من سد “ابن بطوطة” إلى محطة المعالجة المحرحر بمدينة طنجة، وكذلك بتعزيز إنتاج المياه في منطقة كرسيف انطلاقا من السد المستقتقبلي “تارغا أو ماضي”، وتعزيز قدرة المعالجة بالنسبة لمنطقة بني ملال، وتعزيز إنتاج المياه في منطقة زاكورة، انطلاقا من السد المستقبلي “أكدز”.

وتدخل هذه المشاريع في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، الذي تم التوقيع عليه أمام جلالة الملك محمد السادس، في 13 يناير 2020.

ويعود تاريخ التعاون بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والبنك الإفريقي للتنمية في مجالات الماء الشروب والتطهير السائل إلى سنة 1978، بحيث وصل مبلغ مجمل التمويلات إلى حوالي 9 مليار درهما.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.