مكتب السلامة الصحية ينفي وجود جيلاتين الخنزير في منتجات الحليب

نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ما تناولته بعض اوسائل الإعلام الوطنية وبعض المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي عبر الانترنيت، حول استعمال جيلاتين الخنزير في بعض مشتقات الحليب المختمرة (Laits fermentés).

وأوضح المكتب في بلاغ له، أن مادة الجيلاتين تعد من بين المكونات المسموح باستعمالها في تصنيع بعض مشتقات الحليب كالمنتجات المختمرة وأن هذه المادة تخضع عند استيرادها بنقط العبور على غرار المنتجات الأخرى إلى مراقبة دقيقة من قبل المصالح البيطرية المختصة.

وتتضمن هذه المراقبة، حسب بلاغ المكتب، مراقبة الوثائق والهوية، من خلال لزوم الإدلاء بشهادات الذبح الحلال والشهادة الصحية البيطرية المسلمة من طرف المصالح الصحية المختصة بالبلد الأصلي والتأكد من مدى مطابقة المنتوج المستورد والمعلومات الواردة بالوثائق المصاحبة له قبل دخول التراب الوطني.

وأضاف بلاغ المكتب أن مصالحه تقوم كذلك بمراقبة عينية تهدف إلى التأكد من جودة وسلامة المنتوج المستورد كما يتم أخذ عينات من أجل القيام بالتحاليل المخبرية وخاصة الـتأكد من الحيوان مصدر المنتوج، وبالتالي لا يسمح باستيراد سوى جيلاتين البقر المذبوح طبقا للشريعة الإسلامية والذي يستوفي شروط السلامة الصحية المعمول بها.

وطمأن المكتب المستهلك حول جودة وسلامة الحليب ومشتقاته، مشيرا إلى أن المصالح التابعة له تقوم بمراقبة دورية ومستمرة على امتداد السلسلة الغذائية بالضيعات ومراكز جمع الحليب ووحدات الإنتاج وبأماكن التخزين وبنقط البيع وذلك بهدف التأكد من سلامة وجودة الحليب ومشتقاته.

وحث المكتب المستهلكين على اقتناء منتجات الحليب من نقط البيع الثابتة التي تضمن شروط الجودة الضرورية للعرض والتخزين والحفظ وأن يتصلوا بالمصالح المختصة التابعة لهذا المكتب عند الضرورة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.