الدار البيضاء: محكمة الإستئناف تقضي بسنة سجن نافذة في حق القاضي مشقاقة المرتشي

قضت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، الأربعاء، بالسجن النافذ لمدة سنة مع غرامة 1000 درهم في حق القاضي رشيد مشقاقة، الذي ضبط متلبسًا بتسلم رشوة من أحد المواطنين عبارة عن مبلغ مالي قدره 5000 درهم.

هذا وقد كانت وزارة العدل قد أعلنت في أواخر شهر مايو الماضي، أن مشقاقة، القاضي المستشار في محكمة الاستئناف في الرباط، والذي يرأس في الوقت نفسه إحدى الجمعيات المهنية للقضاة، ضبط متلبسًا بتسلم رشوة من أحد المواطنين يوم الأربعاء 24 مايو الماضي، وذلك في حادث هز جسم القضاء في المغرب.

يأتي الحكم القضائي لمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، لينهي الجدل الذي رافق القضية، بعدما شكك عدد من المتابعين في صحة تسلم القاضي مشقاقة لرشوة بقيمة 5000 درهمًا، وهو المبلغ الذي يبقى هزيلًا، وما ساهم في حصول ذلك الجدل، هو كون القاضي المدان بالرشوة من الشخصيات المعروفة بكتاباتها المنتقدة للظواهر السلبية التي يعاني منها قطاع العدل في البلاد.

وقبل أن يسقط القاضي مشقاقة في قبضة العدالة متلبسًا بتسلم رشوة بأسابيع قليلة، أصدر كتابًا جديدًا بعنوان “القاضي المبني للمجهول”، الذي قدمه في العاصمة الرباط، بحضور عدد من رجال القانون والإعلام، إذ يعد القاضي المدان من القضاة القلائل، الذين يجمعون بين القضاء والإبداع، فهو شاعر وروائي، حيث أصدر العديد من الأعمال الأدبية، إضافة إلى كتابته لركن أسبوعي في إحدى الصحف، ورئاسته للمنتدى المغربي للباحثين القضاة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.