أحداث الحسيمة..مندوبية السجون تتهم بعض المحامين بالكذب والبهتان وتحريض المعتقلين

أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بأن 39 من أصل 49 معتقلا على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، يتناولون وجباتهم بصفة منتظمة ووضعهم الصحي عادي.

وأوضحت المندوبية في بلاغ، اليوم الأربعاء، ردا على ما تداولته بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بخصوص هؤلاء المعتقلين، أن من بين 49 معتقلا على خلفية الأحداث المذكورة، تقدم 33 معتقلا يوم فاتح يناير 2018 بإشعار إلى إدارة المؤسسة السجنية يعلنون فيه فك إضرابهم عن الطعام، علما بأن ستة سجناء لم يضربوا أصلا عن الطعام، مما يفيد أن 39 معتقلا من أصل 49 يتناولون وجباتهم بصفة منتظمة ووضعهم الصحي عادي.

وأضافت المندوبية أن “بعضا ممن نصبوا أنفسهم للدفاع عن هؤلاء السجناء، والذين من المفترض أن يكونوا حماة للقانون ومؤتمنين على حقوق ومصالح موكليهم، يلجؤون إلى الكذب والبهتان بخصوص أوضاع هؤلاء السجناء، حيث تمادى أحدهم إلى حد تحريض أحد السجناء على التظاهر بالإغماء داخل المحكمة، كما نشر ذلك بأحد المواقع الالكترونية”.

واعتبرت أن مثل هذه السلوكيات تدفع الرأي العام إلى التساؤل حول الأهداف الحقيقية التي يسعى هؤلاء إلى تحقيقها، من خلال إمعانهم في المزايدة على إدارة المؤسسة بخصوص ظروف اعتقال النزلاء المعنيين، والاستهتار بمصالح موكليهم والزج بهم في متاهات لا تخدمهم.

وأكدت المندوبية العامة أن كل ما يقوم به هؤلاء من تصرفات، وكل ما يدعونه من خلال تصريحاتهم لن يثنيها عن المضي قدما في التطبيق الصارم والحازم للقانون دون أي تمييز بين السجناء، وفي احترام وصون تام لحقوقهم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.