البرازيل.. قاض يلغي أمرا قضائيا بإطلاق سراح الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا

ألغى قاض في محكمة استئناف برازيلية، أمس الأحد، أمرا بالإفراج عن الرئيس الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، والذي كان أصدره قبل ساعات قاض آخر في المحكمة نفسها.

و قال القاضي جاو بيدرو جبران نيتو إن الشرطة الفيدرالية يجب أن تمتنع عن “ممارسة أي عمل يعدل قرارا جماعيا” بالحكم على لولا بالسجن 12 عاما وشهرا بتهمة الفساد، وقرر أن يبقى الرئيس الأسبق في السجن في كوريتيبا (جنوب).

و يكون القاضي بذلك ألغى قرار القاضي روجييرو فافريتو، و الذي نص على وجوب إطلاق سراح لولا “وفقا لنظام الطوارئ اعتبارا من اليوم، عبر إبراز هذا القرار لسلطات الشرطة الموجودة في مركز الشرطة الاتحادية في كوريتيبا”.

و يقبع لولا منذ 7 أبريل الماضي في سجن بمدينة كوريتيبا في جنوب البلاد بعد إدانته بالفساد لقبوله رشوة عبارة عن شقة فخمة على الشاطئ من شركة للأشغال العمومية، مقابل تسهيلات لحصولها على عقود. و يصر لولا اليساري البالغ من العمر 72 عاما على براءته، مؤكدا أن القضية مسيسة وتهدف الى قطع الطريق أمام فوزه بولاية رئاسية ثالثة.

و يتصدر لولا، الذي تولى رئاسة البرازيل لولايتين من 2003 حتى 2011، نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في أكتوبر المقبل.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.