الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية تشيد بالدور الذي يضطلع به المغرب في القارة الإفريقية وباهتمامه بمصير شعوبها

أشادت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، السيدة لويز موشيكوابو، اليوم الجمعة بالرباط، بالدور الذي يضطلع به المغرب في القارة الإفريقية وباهتمامه بمصير شعوبها.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن السيدة موشيكوابو، وخلال محادثات جمعتها مع رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، أكدت أن عودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي والخطاب الملكي السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتلك المناسبة، يجعل إفريقيا أقوى، ويساعد على اتخاذ قرارات في صالح الشعوب الإفريقية أمام المحافل الدولية.

ولم تخف السيدة لويز موشيكوابو -يضيف البلاغ- امتنانها للمغرب لدعمه البيت الإفريقي، وحرصه الدائم على المساهمة في مسيرة تنمية الدول الإفريقية الشقيقة.

من جهته، عبر رئيس الحكومة للسيدة موشيكوابو، التي عينت أخيرا في هذا المنصب، عن أمله في أن تعطي دفعة قوية لعمل المنظمة الدولية للفرنكوفونية، وأن تساهم في إثراء النقاش بشأن كبرى المواضيع التي تعود بالنفع، خصوصا على الشباب، والعمل على نشر قيم التسامح والسلام والعيش المشترك.

وأضاف البلاغ أن رئيس الحكومة أعرب عن أمله في أن تنكب المنظمة، التي تضم عددا من الدول الإفريقية، خصوصا من ساحل الصحراء، على قضايا التنمية والأمن والاستقرار، مذكرا بمواقف جلالة الملك الذي يولي أهمية كبيرة للشأن الإفريقي ولضرورة النهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبلدان الإفريقية، ويهتم بمسارها التنموي لضمان استقرار شبابها عوض لجوئهم إلى الهجرة غير الشرعية.

حضر هذا الاجتماع، على الخصوص، مستشار السيدة لويز موشيكوابو وناطقتها الرسمية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.