خروج مبكر للمنتخب النسوي من تصفيات أولمبياد 2020

خرج المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم، بشكل مبكر من التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2020، بعدما فشل في تدارك فارق الأهداف، إثر الهزيمة التي مني في مباراة الذهاب، بواقع ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

حيث أجبر المنتخب النسوي على التعادل أمام نظيره المالي بهدفين لمثلهما، في المباراة الحاسمة، التي جرت أطوارها عشية أمس الأحد، بملعب بوبكر عمار بمدينة سلا، برسم إياب الدور الأول عن المنطقة الإفريقية.

وبادر المنتخب النسوي إلى التسجيل منذ الدقيقة 24 بواسطة اللاعبة ابتسام جريدي، قبل أن تعدل ديارا سليمتا النتيجة لفائدة منتخب بلادها المالي، وعادت جريدي لتمنح التفوق للمنتخب الوطني قبل انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بثماني دقائق، إلا أن اللاعبة ديارا اغيسيا عدلت النتيجة من جديد، في الأنفاس الأخير من عمر المواجهة.

وعبر كريم بنشريفة مدرب المنتخب النسوي، عن أسفه من الإقصاء الذي تعرض له المنتخب الوطني، مشيرا، عقب نهاية المباراة، إلى أنه لا يبحث عن الأعذار لتبرير الإقصاء، على اعتبار أن المنتخب الوطني يستحق الفوز.

وأضاف بنشريفة، أن المنتخب الوطني بحث عن الفوز، وكان قريبا من تحقيق ذلك، بعد افتتاحه باب التسجيل، حتى مع نتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، حيث آمن المنتخب الوطني بكل حظوظه في إدراك فارق الأهداف، التي انتهت بها مباراة الذهاب، مشيرا إلى وجود ظروف طارءة في المباراة، لم تساعد المجموعة الوطنية على تحقيق الفوز والتأهل.

وسبق للمنتخب الوطني لأقل من 23 عاما، أن تعرض بدوره للإقصاء من الدور الثاني المؤهل للأولمبياد المقبل أواخر شهر مارس الماضي، أمام المنتخب الكونغو، بمجموع هدفين مقابل هدف وحيد، من مبارتي الدور الثاني من التصفيات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.