بعد سنوات طوال.. القدر ينتصر لمغربية قتلها زوجها الإيطالي ودفنها في حديقة منزلهما

انتصر القدر لمهاجرة مغربية ظلت مختفية منذ 2002، في إيطاليا، حيث تم العثور على رفاتها بعدما أجهز عليها زوجها ودفنها في حديقة منزله بمدينة ” Settimo Torinese”، ضواحي مدينة “Torino”.

ويتعلق الأمر بسميرة سبيع، وهي مهاجرة مغربية كانت اقترنت في المغرب، بمواطن إيطالي في عام 2000 وقد انتقلت إلى العيش معه، قبل أن تختفي عن الأنظار وتنقطع أخبارها منذ 2002.

وبعدما شنت المهاجرة المغربية ثريا بوقصيبي، التي ترأس جمعية « ASTI » للنساء في وضعية صعبة حملة لتحسيس الرأي العام بواقعة الاختفاء، تحرك الادعاء العام في « Torino » للتحقيق بشأنها، لتتمحور الشكوك حول زوج المختفية « سالفاتور كاروزو ».

وبعدما باشرت عناصر أمنية مرفوقة بكلاب مدربة التنقيب في حديقة منزل الزوج الإيطالي، 68 عاما، تم العثور على عظام بشرية تعود للزوجة المغربية سميرة سبيع، بما يكشف بعضا من ملابسات جريمة طواها النسيان لـ17 عاما قبل أن ينتصر القدر للهالكة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.