جامعة ألعاب القوى تقدم أبرز العدائين العالمين المشاركين في ماراثون الرباط

قدمت الإدارة التقنية الوطنية التابعة لجامعة ألعاب القوى الوطنية، أبرز العدائين العالميين والمغاربة المشاركين في ماراثون الرباط في دورته الخامسة، خلال الندوة الصحفية، التي انعقدت عشية اليوم الجمعة بالرباط.

وتراهن جامعة ألعاب القوى على مشاركة نوعية لعداءات وعدائين عالميين، من خلال مشاركة عدائين يتوفرون على أفضل التوقيتات في السباق على الطريق، وأبرز العدائين الأبطال لتحسين، الرقم القياسي للسباقات المبرمجة في هذا الإطار.

ومن جهته، أكد محمد غوزلان الكاتب العام، أن الجامعة تتطلع في النسخة الحالية للوصول إلى عتبة 22 ألف مشارك، مبرزا أن 60 رياضيا من النخبة سوف يحضرون النسخة الحالية للماراثون الدولي للرباط.

ومن جانبه، تحدث أيوب المنديلي المدير التقني، عن الجانب التقني للماراتون، مشيرا أن السباق، سيشكل فرصة للعداءين المغاربة من أجل الاحتكاك مع اسماء عالمين في سباقات الماراتون.

ومن بين أبرز الأسماء التي ستتوجه إليها الأنظار خلال هذه التظاهرة العالمية، الإثيوبي شلي ديسا (ساعتان و6 دقائق و33 ثانية)، المغربي محمد الطلحاوي (ساعتان 10 دقائق 16 ثانية) لدى الرجال، والكينية سليفيا كيبيت (ساعتان 26 دقيقة 16 ثانية) والإثيوبية سيشال دالاسا (ساعتان و26 دقيقة و27 ث) لدى السيدات.

وبخصوص المشاركة المغربية، أكد المدير التقني الوطني أن 5000 عداء يمثلون 550 نادي وطني سيتنافسون على الفوز بالبطولة الوطنية، فضلا عن تواجد عداءين يمثلون 45 جنسية.

وعلى المستوى الطبي، أحدث المنظمون للسباق، خلية طبية مجهزة، تتكون على الخصوص من فريق الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والمركز الاستشفائي الجامعي، والوقاية المدنية والهلال الأحمر، لضمان التغطية الطبية للعدائين طيلة سباق الماراثون، كما سيخضع العداؤون لاختبار مکافحة المنشطات في نھایة السباق.

هذا، وكشف المنظمون، أن مدار سباق هذه الدورة قد تم تعديله لتسليط الضوء أكثر على المواقع التاريخية والمناظر الطبيعية الجميلة لـ « مدينة الأنوار »، وتوفير كل الظروف الملائمة، حتى يشق السباق طريقه ضمن أكبر الملتقيات الدولية، من قبيل ماراثون برلين، ولندن أو بوسطن.

ومن جهتها، خصصت الجامعة الملكية المغربية ﻷلعاب القوى حوافز مالية مهمة للأسماء المتوجة بالسباقات المعتمدة من طرف اللجنة التقنية، وبلغت قيمة مجموع المنح المالية في سباق المارطون ما يناهز 40 ألف دولار للذكور ومثلها في فئة السيدات وسيحصل الفائز أو الفائزة بالمرتبة اﻷولى على 12.000 دولار، أما الوصيف والمحتل للصف الثاني فخصص له تواليا 9000 و6000 دولار.

وسيحصل صاحب المركز الأول على جائزة مالية بقيمة 12 ألف دولار، وهي نفس الجائزة المالية التي ستحصل عليها المتوجة بماراطون السيدات، بجانب تحفيزات أخرى، بينما سيحصل الفائز بسباق نصف الماراثون على جائزة مالية بقيمة 2000 دولار، كما أن هناك سبورة منح للعدائين الهواة أو الذين لا يتوفرون على نوادي، حيث سيحصل صاحب المركز الأول على 2000 دولار.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.