مستعجلات مستشفى ابن سينا يحدث خلية تتبع خاصة بجائحة كورونا

تم بمستشفى ابن سينا بالرباط، إحداث خلية تتبع خاصة بجائحة كورونا مكونة من أطباء وأطر طبية عملت على خلق منحى جديد للمستعجلات من أجل تفادي اختلاط المرضى المحتمل حملهم للفيروس بالمرضى الآخرين.

وذكرت جمعية الأطباء الداخليين بالرباط، في بلاغ لها، أن الأطباء الداخليين بالرباط مجندون هذه الأيام من أجل مواجهة جائحة كورونا كوفيد -19- في أغلب المستشفيات الجامعية، مبرزة أن هذه الفئة من الأطباء تعمل بالأخص في مستعجلات مستشفى ابن سينا بالرباط.

ونقل البلاغ عن رئيس جمعية الأطباء الداخليين بالرباط، حسن البردعي، تأكيده على أن الوضعية الراهنة بالمستعجلات هي حاليا تحت السيطرة وأن الأطباء الداخليين يتوفرون على الكمامات المناسبة لحمايتهم.

كما ناشد السيد البردعي جميع المواطنات والمواطنين إلى عدم التهافت على شراء الكمامات وبعض المستلزمات الطبية لأن الأطباء والممرضين هم في أمس الحاجة إليها، ودعاهم للالتزام بالحجر الصحي لأنه هو السبيل الوحيد لتفادي كارثة صحية.

وعبر رئيس جمعية الأطباء الداخليين بالرباط بالمناسبة، عن شكره للأطباء الداخليين وجميع الممرضين والأطر الطبية على مجهوداتهم الخالصة ودعاهم إلى الاتحاد لتجاوز هذه الأزمة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.