مؤسسة محمد الخامس للتضامن: جميع التبرعات العينية ستساهم في الجهود المبذولة للحد من تأثير وباء كورونا على الفئات الضعيفة

أكدت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، اليوم الاثنين، أن جميع التبرعات العينية التي تلقتها المؤسسة من محسنين مغاربة ستوضع رهن تصرف وزارتي الصحة والداخلية لمواكبة الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا والتخفيف من آثاره على الفئات الضعيفة.

وأبرزت المؤسسة، في بلاغ لها، أنه “في سياق التعبئة العامة التي يشهدها المغرب لمكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وزخم التضامن الوطني الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أبدى محسنون مغاربة دعمهم في شكل تبرعات عينية مقدمة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن”.

وبعدما عبرت المؤسسة عن شكرها لجميع المحسنين وتقديرها لحسهم الوطني التضامني لصالح الفئات المعوزة، أكدت المؤسسة على أن “جميع التبرعات التي تلقتها المؤسسة ستوضع رهن تصرف وزارتي الصحة والداخلية لمواكبة الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا والتخفيف من آثاره على الفئات الضعيفة”.

وذكرت المؤسسة بضرورة التقيد بالخطوات التي أوصت بها السلطات الصحية وباحترام تدابير الحجر المتخذة ضمانا لسلامة جميع المواطنين المغاربة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.