سيدي سليمان: الكياك يترأس اجتماعا حول تدبير النفايات بالمدينة ويقصي جمعيات المجتمع المدني من الحق في الحصول على المعلومة

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

من أجل حسن تدبير القطاع البيئي بإقليم سيدي سليمان والذي أضحى ضروريا لضمان سلامة وصحة المواطن، سبق لعامل الإقليم أن ترأس اجتماعا بقاعة الاجتماعات بالعمالة وذلك من أجل تحديد العلاقة بين شركة التدبير المفوض لقطاع النظافة بسيدي سليمان ومجموعة الجماعات بني حسن للبيئة، إذ تميز هذا اللقاء بتوصيات وتوجيهات ارتأى العامل طرحها حتى تتمكن الشركة من الاشتغال في ظروف ملائمة ودون أي ضغط من أي جهة.

في خضم النقاش تبين استعداد شركة كازا تكنيك للعمل بجدية واجتهاد من أجل تحسين جودة المرفق خاصة وأنها حصلت على عقدة ثانية في سيدي سليمان يبلغ مداها 7 سنوات جديدة. في حين أن جماعة سيدي سليمان اتخذت قرار الانسحاب من مجموعة الجماعات بني احسن للبيئة مما جعل الشركة في وضع مثير لعدد من الإستفهامات خاصة وأن هذه الجماعة هي الركن الركين في هذه المجموعة كونها ترصد الحيز الأكبر من الغلاف المالي من الميزانية المجموعاتية، وهذا بعدما تبين لأعضاء المعارضة أن انخراط عاصمة الإقليم غير متطابق مع روح الشراكة والاتفاقية التي أحدثت من أجلها مجموعة الجماعات…

هذا وقد تميز ذاك اللقاء بحضور بعض الجمعيات في إشارة إلى إشراك المجتمع المدني في مثل هذه اللقاءات من أجل تكريس الحكامة الجيدة للمرافق العمومية، ودعم قواعد الانفتاح والشفافية، لكن سرعان ما تبخر هذا الوعد بعد أن رفض الكياك تسليم الجمعيات نسخ من دفتر تحملات الشركة المناولة بل وليس فقط ذاك وإنما جميع المصالح تتعامل بالرفض مع كل طلبات المجتمع المدني والإعلامي من أجل الحصول على معلومات في ضرب سافر لمقتضيات الدستور الذي نص في الفصل 27 على أن الحق في الحصول على المعلومة حق من الحقوق والحريات الأساسية خاصة وأن المجتمع المدني شريك أساسي وفاعل محوري في تدبير الشأن المحلي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.