مندوبية السجون: ادعاء منع عائلات من زيارة ذويهم بالسجن المحلي عين السبع “مغالطات وتحريف للوقائع”

أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الثلاثاء، بأن ما تم نشره ببعض المواقع الالكترونية بخصوص “منع عائلات من زيارة ذويهم بالسجن المحلي عين السبع”، و”حرمانهم من إدخال الملابس إليهم”، هو “ترويج لمغالطات لا أساس لها من الصحة” وتحريف للوقائع.

وأوضحت المندوبية، في بيان توضيحي، أنه بعد اتخاذ قرار استئناف الزيارة بالمؤسسات السجنية، قامت إدارة السجن المحلي عين السبع بوضع برنامج خاص بالزيارات العائلية وتبليغ العائلات بمضمونه ضمانا لعدم توافد أعداد كبيرة من الزوار وحفاظا على سلامة النزلاء والموظفين والعائلات، غير أن بعضا من أفراد عائلات النزلاء قاموا صباح اليوم بالتوافد على باب المؤسسة في محاولة لزيارة ذويهم خارج التوقيت المخصص لهم، وحين رفضت إدارة المؤسسة طلباتهم المخالفة للضوابط التنظيمية للمؤسسة، عمد عدد منهم إلى الترويج للمغالطات أمام وسائل الإعلام بزعم منعهم من زيارة أبنائهم وذويهم.

وأضافت أنه بخصوص “منع إدارة المؤسسة للعائلات من تزويد أبنائهم بالملابس الداخلية”، فقد سبق للإدارة أن اتخذت قرارا بهذا الشأن وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية لمنع أي احتمال لتفشي فيروس كورونا المستجد داخل المؤسسة، غير أنه وبالموازاة مع قرار التخفيف من إجراءات الحجر الصحي، سمحت إدارة المؤسسة للعائلات بجلب الملابس لذويهم، حيث يتكلف موظفو المؤسسة السجنية بتعقيمها وتسليمها إلى النزلاء.

وخلصت المندوبية إلى أن ما صدر في بعض المواقع التي حاولت “التهويل وتحريف الوقائع كما دأبت على ذلك خدمة لأجندات خاصة بها، ما هو إلا محاولة لتصفية الحسابات مع الإدارة وممارسة التضليل الإعلامي بغية تهييج الرأي العام عبر الترويج لمغالطات لا أساس لها من الصحة”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.