كورونا: 289 إصابة و 260 حالة شفاء بالمغرب خلال الـ24 ساعة الماضية

أعلنت وزارة الصحة، اليوم السبت، عن تسجيل 289 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و260 حالة شفاء، وخمس حالات وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، السيدة هند الزين، في تصريح صحافي، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى17 ألف و15 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 14 ألف و620 حالة بنسبة تعاف تناهز 86 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 269 حالة بمعدل إماتة بلغ 1,6 في المائة.

وفيما يخص التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال 24 ساعة الأخيرة عبر جهات المملكة، أوضحت السيدة الزين أنه تم تسجيل 92 حالة جديدة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، 78 منها بمدينة طنجة وحالة واحدة بالحسيمة و13 حالة بتطوان، و76 حالة جديدة بجهة فاس-مكناس، 73 منها بمدينة فاس وحالة واحدة بمدينة تازة وحالتان بمكناس، و76 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات (72 منها بمدينة الدار البيضاء و3 حالات بالمحمدية وحالة واحدة ببرشيد).

كما تم رصد 9 حالات جديدة بجهة مراكش-آسفي، 8 منها بمدينة مراكش وحالة واحدة بالحوز، فيما سجلت جهة الشرق 20 حالة جديدة منها 11 حالة بمدينة وجدة و5 بجرادة و3 بالناظور وحالة واحدة بالدريوش، و6 حالات جديدة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (5 منها بمدينة تمارة وحالة واحدة بسيدي سليمان)، و6 حالات جديدة بجهة الداخلة وادي الذهب كلها بالداخلة، فيما سجلت جهة كلميم واد نون 3 حالات جديدة بكلميم، وحالة واحدة بجهة بني ملال خنيفرة بمدينة خريبكة.

وأبرزت السيدة الزين، أن مجموع عدد الحالات المستبعدة بلغ منذ 2 مارس الماضي إلى حدود اليوم 973 ألفا و499 بعد إجراء التحليلات المخبرية اللازمة، فيما يبلغ عدد حالات النشطة 2126 حالة منها 29 حالة صعبة وحرجة، مشيرة إلى أن هذه الحلات الصعبة تتوزع عبر جهات المملكة بحالة واحدة بجهة بني ملال-خنيفرة و12 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات، و3 حالات بجهة فاس-مكناس، وحالة واحدة بجهة سوس-ماسة، وحالتين بكل من جهتي مراكش-آسفي والرباط-سلا-القنيطرة، و8 حالات بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وأفادت المسؤولة بأن تتبع المخالطين مكن من رصد ما مجموعه 93 ألفا و906 من المخالطين ما زال منهم 14 ألفا و999 شخصا تحت المراقبة الصحية إلي حين انتهاء المدة اللازمة والمحددة في 14 يوما ابتداء من آخر لقاء بين الشخص المريض والمخالط.

ودعت السيدة الزين المواطنين إلى المزيد من الالتزام بوسائل الوقاية بغسل اليدين واحترام التباعد الجسدي واستعمال سليم للأقنعة مع تحميل تطبيق “وقايتنا” وتشغيل تقنية “البلوتوت” بشكل مستمر.

ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة بأن تحيين المعطيات بصفحتها الرسمية سيتم مرة واحدة في اليوم وذلك مباشرة بعد التصريح الصحفي اليومي، فيما سيستمر تعزيز التواصل بتصريح صحفي أسبوعي يوضح ويفسر تطور الحالة الوبائية خلال الأسبوع المنصرم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.