انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ب 3ر0 خلال شهر يونيو بالمائة الماضي

أفادت مذكرة إخبـارية للمندوبية السامية للتخطيط، بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك شهد انخفاضا بنسبة 0,3 بالمائة خلال شهر يونيو الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه.

وأوضحت المذكرة ، أن هذا الانخفاض نتج عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 1,3 بالمائة ، وتزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,4 بالمائة.

وحسب المذكرة فقد همت انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري ماي ويونيو 2020 على الخصوص أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 6,5 بالمائة ، و “الخضر” 5,1 بالمائة ، و” اللحوم” 1,3 بالمائة ، و”الزيوت والذهنيات” 0,8 بالمائة ، و “القهوة والشاي والكاكاو” 0,7 بالمائة ، و ” الحليب والجبن والبيض” 0,2 بالمائة . وفيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 8,1 بالمائة.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في الحسيمة ب 2,0 بالمائة ، وفي تطوان و آسفي 1,2 بالمائة ، وفي بني ملال 1,1 بالمائة ، وفي مراكش والرشيدية 0,8 بالمائة ، وفي فاس 0,7 بالمائة ، وفي سطات 0,6 بالمائة، وفي طنجة و كلميم 0,4 بالمائة. بينما سجلت ارتفاعات في كل من مكناس ب 0,2 بالمائة ، وفي الرباط 0,1 بالمائة .

وبالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك انخفاضا ب 0,7 بالمائة خلال شهر يونيو  2020. وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع أثمان المواد الغذائية ب 1,6 بالمائة ، و استقرار أثمان المواد غير الغذائية. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 4,7 بالمائة بالنسبة ل “النقل” وارتفاع قدره 3,1 بالمائة بالنسبة ل “التعليم”.

هكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية ، قد عرف خلال شهر يونيو 2020 انخفاضا ب 0,2 بالمائة بالمقارنة مع شهر ماي 2020 وارتفاعا ب 0,7 بالمائة بالمقارنة مع شهر يونيو 2019.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.