الفيفا: إعادة فتح الملاعب هو الهدف لكن الأولوية للصحة

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو أن إعادة فتح ملاعب كرة القدم هو “الهدف” مع اقتراب موعد انطلاق البطولات المحلية حول العالم، لكن يجب أن تبقى الصحة هي الأولوية.

وشدد إنفانتينو، عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي أمس الأربعاء في روما لمناقشة استئناف المنافسات، حيث سينطلق الدوري الإيطالي في 19 شتنبر خلف أبواب موصدة على أن « كرة القدم بدون المشجعين ليست بنفس القيمة، لكن الصحة أكثر أهمية ».

واضاف رئيس الفيفا ، الذي كان يقوم بأولى رحلة إلى إيطاليا منذ بدء أزمة « كوفيد-19 » « من المؤكد أن إعادة فتح الملاعب (أمام الجمهور) هو الهدف، ولكن دون الضغط أو تحديد المواعيد النهائية. دعونا نعمل بجدية نحو العودة إلى الوضع الطبيعي ».

بدوره كان رئيس الاتحاد الإيطالي غابرييل غرافينا حذرا بنفس القدر بشأن هذا الموضوع حيث تتزايد الدعوات إلى فتح المدرجات جزئيا في البلاد من الأندية واللاعبين والمدربين.

واعتبر غرافينا أن الأولوية الآن في إيطاليا هي لفتح المدارس قبل التفكير في إعادة فتح الملاعب أمام المشجعين، حيث يعود معظم الطلاب إلى مدارسهم الأسبوع القادم، وقال « فالتبدأ المدارس أولا ثم سنبحث تدريجيا في إمكانية إعادة فتح الملاعب ».

واغتنم رئيس الاتحاد الإيطالي الفرصة ليشير إلى أنه سيعطي الضوء الأخضر لاستمرار وجود التغييرات الخمسة في المباراة خلال الموسم المقبل.

وتم تمديد الإجراء الذي وضعه الفيفا للحد من خطر إصابة اللاعبين هذا الموسم للبطولات التي ترغب في ذلك.

وقال إنفانتينو « في هذه الحالة بالذات (تداعيات كورونا)، فإن التغييرات الخمسة هي حل جيد جدا. سيتم تطبيقه حتى نهاية الموسم، وسوف نرى بالنسبة للمستقبل ».

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.