ورزازات: إتلاف كمية من المخدرات والمواد غير الصالحة للاستهلاك

قامت المصالح المختصة، أول أمس الأربعاء، بإتلاف كمية من المخدرات والمنتوجات غير الصالحة للاستهلاك التي تم حجزها خلال عدة عمليات أنجزتها المصالح الأمنية على مستوى جهة درعة تافيلالت.

وقام مكتب جمارك ورزازات، التابع للمديرية الجهوية للوسط الجنوبي، بإتلاف المخدرات والمشروبات الروحية والمنتوجات غير الصالحة للاستهلاك المحجوزة في الأقاليم الخمسة التابعة لجهة درعة تافيلالت، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة وبحضور كافة الأجهزة المعنية بالأمر.

وتتكون السلع التي تم إتلافها من مخدر الشيرا (5 أطنان و726 كلغ)، ومخدر الكيف (طن واحد و23 كلغ)، ومسحوق طابا (202 كلغ)، ومادة التبغ المعسل (4.5 كلغ)، ومسكر ماء الحياة (91.5 لتر)، و47 قنينة من المشروبات الكحولية، و57 كلغ من الثمر المخثر، و120 قرصا مهلوسا.

وبالمناسبة، قال الآمر بالصرف بمكتب ورزازات التابع للمديرية الجهوية الوسط الجنوبي للجمارك، السيد خير الدين الرايسي، إن القيمة الإجمالية لهذه المواد التي تم إتلافها تبلغ نحو 58 مليون درهم.

وأبرز أن هذه العملية تأتي في إطار محاربة الاتجار الدولي في المخدرات، مضيفا أن حجز مخدر الشيرا جاء بناء على المعلومات الدقيقة وفرتها مديرية مراقبة التراب الوطني للضابطة القضائية في كل من منطقة الراشيدية وزاكورة ومرزوكة وورزازات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.