أسا: “شباب تركز المبادر” والدور الريادي الذي يقوم به في تنمية قبيلة شرفاء تركز

إشراقة نيوز: من إقليم آسا مبارك بونيلا

“شباب تركز المبادر” هم أطفال الأمس، وعماد الحاضر، وقوة المستقبل بقبيلة الشرفاء تركز، ويعتبرون الركيزة الأساسية فى تقدم وبناء قبيلة أهل الخيل الشهب، فهم يحملون بداخلهم طاقات وإبداعات متعددة، يحرصون من خلالها على تقديم الأفضل للقبيلة التي يعيشون فيها.

للإشارة “شباب تركز المبادر” يستطيع من خلال التعاون بينهم الرقي بالقبيلة، وحث أبنائها على المشاركة الفعالة فى تقدّمها، كما أن هذا الدور الذى يلعبه “شباب تركز المبادر” ينعكس إيجابياً على معارفهم، وزيادة تأثرهم وتأثيرهم بالآخرين .

“شباب تركز المبادر”  له دور مؤثر جداً فى قبيلته، إذ أن للشباب دوراً كبيراً ومهمّاً فى تنمية القبيلة وبنائها، حيث أن القبيلة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الشباب هى القبيلة القوية، وذلك كون طاقة الشباب الهائلة هي التي تحركها وترفعها، لذلك “شباب تركز المبادر” هم ركائز القبيلة وأساس النماء والتطور فيها، كما أنهم بُناةُ مجدها وحضارتها وحماتها .

“شباب تركز المبادر” هم عماد القبيلة وسر النهضة فيها، وهم بناة حضارتها، وخط الدفاع الأول والأخير عنها، ويشاركون فى عمليات التخطيط المهمة ومن الأمثلة الدالة على أدوار “شباب تركز المبادر”:
* زيارة لكبار القبيلة من أجل صلة الرحم والاستفادة منهم،
* المشاركة في مبادرة تضامنية مع أعيان القبيلة لواحات تغمرت.
* رحلة إستكشافية لــ“شباب تركز المبادر” لمناطق الحدودية لقبيلة شرفاء تركز.
* القيام بمبادرة محمد سالم ولد بلال لتكريس تقافة الاعتراف والامتثال لقبيلة شرفاء تركز.
* المشاركة بقضايا الرأى الخاص للقبيلة من حيث الدفاع عن أراضي القبيلة.
* التطوع فى البحث عن الدعم من أجل بناء وإعادة ترميم الكور الخاص بالقبيلة في مؤسسات المجتمع المحلى.

يعتبر “شباب تركز المبادر”   أول من يقدم أنفسهم فداءً للقبيلة ويفدونه بكل غال ونفيسٍ. كما يعتبرون من أهم الفئات التى تعمل على بناء وتنمية القبيلة لأنهم عمودها الذي لا يمكن الاستغناء عنه أبداً.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.