وزير الخارجية الإسباني الأسبق يؤكد على أهمية الدور الذي يلعبه المغرب في محاربة الهجرة غير الشرعية

أكد خوسي مانويل غارسيا مارغايو، وزير الخارجية الإسباني الأسبق، على أهمية الدور الذي يلعبه المغرب في محاربة شبكات الاتجار بالبشر.

وقال السيد غارسيا مارغايو خلال نقاش نظمته أمس الأربعاء “جمعية مديري وأطر آراغون”، والتي تعد منتدى للبحث والنقاش حول القضايا الوطنية والإقليمية والدولية، أنه “من المستحيل مراقبة تدفقات الهجرة غير الشرعية، لاسيما في ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​دون تعاون السلطات المغربية”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الإسبانية الأسبق (2011ـ2016)، أن “مواجهة الهجرة غير الشرعية في مضيق جبل طارق هي مهمة معقدة للغاية، والمغرب يساعدنا في هذه المهمة من أجل مراقبة الوضع”، مؤكدا على أن المملكة هي شريك أساسي ومحوري لإسبانيا، ليس فقط في شؤون الهجرة ولكن أيضا فيما يتعلق بالمبادلات التجارية ودعم وتعزيز الأمن.

وأوضح غارسيا مارغايو النائب الأوروبي حاليا، أن “إسبانيا هي أول شريك تجاري واقتصادي للمغرب لا من حيث الصادرات أو الواردات”.

وشدد وزير الخارجية الإسباني الأسبق في هذا السياق، على أن “اتخاذ أي موقف أو إصدار أي بيان من طرف الحكومة الإسبانية يخص المغرب يجب أن يأخذ بعين الاعتبار هذه الاعتبارات والمصالح الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين”.

وأكد أن “إقامة علاقات جيدة مع المغرب يجب أن يكون هو الموضوع الأول على طاولة أية حكومة إسبانية”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.