ندوة وطنية حول موضوع : ” أطفال تندوف بين الاستلاب الفكري و الاستغلال السياسي… أي أدوار للمنتظم الدولي “

إشراثة نيوز من كلميم: د. مبارك بونيلا

انسجاماً مع الرؤية الملكية السامية الداعية لتقوية الدبلوماسية المغربية، وتعزيزاً للحضور المتميز للقوى الحية في المجتمع للدفاع عن الوحدة الوطنية، وتحسيسا للرأي العام والمواطنين بدور المجتمع المدني في الترافع عن قضية الصحراء المغربية، ستنظم الجمعية المغربية للتربية والطفولة، ندوة وطنية حول موضوع:

“أطفال تندوف بين الاستلاب الفكري و الاستغلال السياسي… أي أدوار للمنتظم الدولي ؟”،

وذلك يوم الأحد 13 دجنبر 2020 ابتداء من الساعة العاشرة صباحاً بقاعة العروض والاجتماعات بفندق سيناتور بأكادير ( إيبيس سابقاً ) ، بحضور أطر وطنية مهتمة بالقضية الوطنية لوحدتنا الترابية ومختصة في الشؤون الصحراوية .

هذا وتسعى هذه الندوة الوطنية إلى التوقف عند آخر المستجدات بخصوص تطور القضية الوطنية والتعريف بالمبادرات الترافعية المؤثرة من خلال الدبلوماسية الموازية والتي تأتي بتزامن مع الاحتفال بالذكرى 72 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان .

كما ترمي إلى تعبئة الرأي العام لصالح القضية الوطنية من خلال استثمار المعطيات والحقائق العلمية في مختلف المجالات للترافع عن مغربية الصحراء وعن الأطفال المحتجزين بمخيمات تندوف و المستغلين سياسياً باعتباره انتهاكا لحقوق هاته الشريحة و استلاب فكرهم .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.