بمناسبة عيد المرأة: لقاء مع الدكتورة خديجة وادي، مسيرة علمية تعليمية أمام تحديات جائحة كوفيد 19

إشراقة نيوز: أجرى الحوار بوسلهام الكريني 

بهمة عالية واحترام متبادل تمتاز الدكتورة خديجة وادي أستاذة ورئيسة شعبة علم النفس بكلية العلوم الإنسانية بجامعة بن طفيل بالقنيطرة الدكتورة التي كسرت كل الحواجز بينها وبين الطلبة دون أن تبقي أي عقبات للحوار الجاد والمنتج.

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يحتفل به هذه السنة تحت شعار: العالمات في طليعة جهود التصدي لكوفيد–19  استضافت جريدة إشراقة نيوز الدكتورة خديجة وادي. لتجري معها لقاء تعريفيا حول خديجة وادي المرأة والأم والأستاذة ومسارها العلمي والعملي والدراسي التكويني.

خديجة وادي.. مسارها العلمي التكويني:

من مواليد مدينة مكناس، تابعت الدكتورة وادي دراستها الجامعية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، بفاس.بعد حصولها على الباكالوريا من ثانوية ابن الهيثم بمكناس سنة 1989 لتحصل على الإجازة في علم النفس سنة 1993 .

وفي سنة 1995 نالت شهادة استكمال الدروس الجامعية، تخصص علم النفس التطوري  من نفس الكلية.

بعد ذلك حصلت الأستاذة على شهادة المدرسة العليا للأساتذة، من المدرسة العليا للأساتذة بمكناس.

ليكلل مسارها العلمي سنة 2006 بشهادة الدكتوراه  من كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، بفاس تخصص علم النفس،. وفي سنة 2018 اختتمت الدكتورة وادي مسارها العلمي بشهادة التأهيل الجامعي.

وعن مسارها المهني:

فقد استفادت من تكوين في التربية ما قبل-مدرسية بكلية علوم التربية بالرباط لمدة سنتين ثم بعد ذلك، تدريب في التربية ما قبل – مدرسية “بدونالد سكول” بمكناس. قبل أن تلتحق بالمدرسة العليا للأساتذة مكناس فتعمل بعده كأستاذة السلك الثاني لمادة الفلسفة، الثانوية العسكرية الملكية الثانية بإفران. ثم أستاذة السلك الثاني لمادة الفلسفة، بالثانوية التأهيلية ابن الهيثم التي تابعت بها دراستها الثانوية منذ كانت تلميذة. لتلتحق بمدينة الدار البيضاء كأستاذة السلك الثاني التأهيلي، لمادة الفلسفة، بثانوية عبد الخالق الطريس.

وفي سنة 2010 التحقت الدكتورة وادي بكليتها ظهر المهراز في مهمة التدريس في إطار إنجاز ساعات إضافية. قبل أن تصبح أستاذة التعليم العالي مساعدة متدربة، الدرجة “أ” الرتبة الأولى، بنفس الكلية..

وفي سنة 2012 أصبحت منسقة مسلك علم النفس.

بعد ذلك ومنذ سنة 2013 إلى 2019 أصبحت الدكتورة وادي أستاذة التعليم العالي مؤهلة.. لتنتقل بعدها إلى كلية ابن طفيل بالقنيطرة كأستاذة التعليم العالي مؤهلة ثم تنال ثقة زملائها لتصبح رئيسة شعبة علم النفس.

حقا إنه مسار علمي حافل بالأمجاد إذا أضفنا أن الدكتورة وادي شغلت مناصب مختلفة ومتعددة أهمها:.

  • عضو المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي و المغربي للمبدعين.
  • عضو المجلس التنفيذي لجمعية “كلنا معا”.
  • عضو الجمعية المغربية لعلم النفس.
  • عضو مشارك ضمن مختبر الدراسات النفسية و الاجتماعية بكلية الآداب و العلوم الانسانية ظهر المهراز. جامعة سيدي محمد بن عبد الله. فاس
  • عضو مختبر الإنسان و المجتمع و القيم، بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية، ابن طفيل، القنيطرة.

وعن منتجاتها العلمية فقد أنجزت الدكتورة وادي عدة بحوث أهمها:

  • بحث لنيل شهادة الأهلية التربوية بعنوان: “التعلم: أنشطته و عوائقها في درس الفلسفة”. تحت إشراف الأستاذ، الدكتور عبد اللطيف المودني.
  • بحث لنيل شهادة الدروس المعمقة”دور الرسم في  تأسيس الشخصية المبادرة”.
  • بحث الدكتوراه بعنوان، ” تمثل الموت عند العصابي في الثقافية المغربية” تحت إشراف الدكتور عبد الحي بن الغازي.

أما بالنسبة للمؤلفات العلمية المتخصصة فقد طبع للدكتورة مجموعة من الكتب أهمها :

  • – هل ينتهي الموت دورة الحياة؟ مقاربة دينية، فلسفية وسيكولوجية. دار النشر أفريقيا الشرق. سنة 2017
  • – حين بقلق تمثل الموت الحياة –تحليل لحالات إكلينيكية– دار النشر أفريقيا الشرق. سنة 2018.
  • – :جائحة كرونا. كتاب جماعي. جامعة ابن طفيل. سنة 2020.
  • – التدخل النفسي عن بعد في زمن جائحة كوفيد. كتاب جماعي. جامعة ابن طفيل. سنة 2020..

أما عن المقالات المحكمة  فقد نشرت للدكتورة عدة مقالات علمية بمجلات وطنية ودولية وإلكترونية:

  • “التداعي الحر”. مجلة دفاتر. مختبر الأبحاث والدراسات النفسية والاجتماعية.
  • عنوان المقال: “إبستمولوجيا علم النفس – الخصوصية والتميز “. مجلة كلية الآداب. محكمة نصف سنوية.
  • “تقنية تحليل الرسم”. المجلة العربية لعلم النفس، مجلة علمية محكمة، المجلد الأول، العدد 2.
  • “مدخل إلى الإبستمولوجيا” – صيغة مفترضة لإبستمولوجيا علم النفس نفسانيات، المجلة العربية للعلوم النفسية، مجلة محكمة في علوم الطب النفسي. المجلد الحادي عشر – العدد 52-53.
  • “أهمية العلاج النفسي”. نفسانيات. المجلة العربية المحكمة. العدد 65
  • “الوجدان و علاقته بالنضج النفسي لدوي الاحتياجات الخاصة”. المجلة العربية المحكمة. العدد 68
  • جريدة الأحداث. عنوان المقال: “أية بيداغوجيا للفصل المغربي”.
  • البوابة: مقال “حول المحاولات الانتحارية، مقاربة نفسية”.
  • جريدة برلمان.كوم، عنوان المقال: لماذا يتحدث المغاربة على الهاتف بصوت مرتفع؟
  • وكالة المساء نيوز: هل العنف والصراع طبيعة إنسانية؟
  • ثمان( 8 ) مقالات ذات صبغة علمية سيكولوجية مبسطة ضمن الجريدة الإلكترونية” إشراقة نيوز”

وعن مشاريعها قيد الإنجاز:

فالدكتورة خديجة وادي بصدد إعداد بحث سيكو-إكلينيكية حول موضوع: الإدمان وعلاقته بالاضطرابات النفسية.

كذلك في طور إنجاز ترجمة لكتاب . : Pourquoi la psychanalyse . Ed Fayard  Roudinesco

ثم كتاب حول تقنيات التحليل النفسي.

والدكتورة خديجة تشغل منصب مديرة النشر إلى جانب عدد من الزملاء في طور إعداد مجلة “إضاءة. إلكترونية محكمة في علم النفس الإكلينيكي” رقم إيداعها القانوني1/2020  ورابطها https://psychologie-clinique.info/

لقد كانت الدكتورة خديجة وادي رمز التفاني والعمل بجد خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث عملت ضمن فريق الطاقم السيكولوجي الذي واكب الطلبة والمواطنين بالدعم النفسي حتى مرور الجائحة وخاصة فترة الحجر الصحي التي كانت تشكل عقبة أمام العديد من المواطنين عموما والطلبة خصوصا مما دفع بأساتذة علم النفس بكلية بن طفيل وعلى رأسهم خديجة وادي إلى التجند في إطار عيادة طبية سيكولوجية عن بعد .

ختاما تعتبر الدكتورة خديجة وادي، الأستاذة المحتفى بها، كعنصر ضمن طاقم جريدة إشراقة نيوز المرأة المعطاءة بإيثار شديد ورمز من رموز النساء العالمات اللواتي كان لهن الفضل الكبير في حسن تدبير المرحلة العصيبة التي مرت بها بلادنا.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.