التراث المعماري الصناعي في ندوة دولية لملتقى المعمار للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش

نظمت المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش يوم الاربعاء 19 ماي 2021 ندوة دولية تحت عنوان : « امكانات التكيف للتراث المعماري الصناعي » معرض بأمثلة وممارسات جيدة ببلجيكا كنماذج ناجحة.

وعرفت هذه الندوة التي نظمتها ENAM عن بعد مداخلات مهمة تطرقت فيها كل من الأستاذة المحاضرة إيزابيل دي سميت، والأستاذ جيريمي سينسي من كلية الهندسة المعمارية والتعمير بجامعة Mons البلجيكية، الى عدة محاور من بينها إشكاليات التمدد العمراني والتصنيع بالمدن الحديثة، بالاضافة الى طرق جرد وتقييم الثراث المعماري الصناعي بالمدن. نهيك عن كيفية التعريف به وتثمينه وإبراز قيمته عن طريق التصنيف والتسجيل في لائحة الثراث العلمي والوطني. كما قدم الباحثان في عرضهما عدة نماذج معززة بالصور للتراث المعماري الصناعي بأوروبا، وبدولة بلجيكا على وجه التحديد. كما تلى المحاضرة التي قامت بتنسيقها الأستاذة فاطمة الزهراء أوفارة نقاش علمي شارك فيه مجموعة من الأساتذة والباحثين والطلبة .

وتأتي هذه الندوة في سياق النسخة السادسة لملتقى المعمار والتي راهنت المدرسة من خلاله الانفتاح على مجموعة من التجارب الدولية الناجحة التي يمكن الاستفادة منها، وأجرأتها ضمن المقرر الدراسي المعتمد، وكذلك مشاركة مجموعة من الفاعلين حتى يتسنى لهم تطوير منهجيتهم في تدبير الشأن العام.

وللاشارة فملتقى “المعمار” الذي يترأس أشغاله الدكتور عبد الغني الطيبي مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش هو برنامج لقاءات وفعاليات تعليمية وتدريبية وعلمية وفنية وثقافية، يتم تنظيمه كل سنة من طرف المدرسة بشراكة مع جهة مراكش أسفي، لتعزيز وتبادل الممارسات الجيدة حول التراث المبني والثقافات البناءة، وكذا تشارك الأفكار حول مواضيع المدينة والفضاء القروي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.