سيدي سليمان: وماذا يقول العسالي عن سيارات النقل السري، ومروجي الماحيا عوض مهاجمة التريبورتورات

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني 

في إطار تتبعنا للشأن المحلي والإقليمي، وفي إطار النقد البناء لأجل الإصلاح، سبق وانتقدنا طريقة تسيير الشأن الأمني بسيدي سليمان، على اعتبار ما وصلت إليه الساحة الأمنية، خاصة بعد تعيين رئيس منطقة جديد برتبة والي أمن لم يتغير الأداء الأمني في حقبته ولو مثقال ذرة.

إن الهم الوحيد الذي يركز عليه رجال الأمن اليوم هو محاربة المواطنين في أرزاقهم وخاصة أرباب الدراجات النارية ثلاثية العجلات بتهمة النقل السري، فماذا يقول السي العسالي والي الأمن المبجل عن 147 سيارة النقل السري التي تجوب إقليم سيدي سليمان؟؟

وحسب آخر الإحصائيات فإن حوالي 80 سيارة نقل سري تشتغل في الخط الرابط بين سيدي سليمان وأولاد حنون والقصيبية. وأزيد من 40 سيارة بالتويرسة و20 سيارة ببوفطيطن إضافة إلى 25 سيارة بدار بالعامري و20 سيارة باحجاوة ناهيك عن 15 سيارة بجماعة أولاد بن حمادي.

كما لا يفوتنا أن نستفسر السيد الوالي عن المخالفين من أرباب الشاحنات التي تنقل الرمال: فهل هذه الشاحنات تنقل الرمال بسند قانوني وبطريقة قانونية؟ أم أن شرطة المرور لا يقدمون له سوى الفارغ من الأخبار وإهانة أرباب الدراجات ثلاثية العجلات؟ وماذا عن أصحاب عربات الخيول التي تحمل الرمال على مرأى من رجال الأمن؟ دون أدنى شروط السلامة كتغطية الرمال والسند (le bon).

هذا دون أن ننسى سيارات نقل الأسماك، التي تنقل الأسماك دون ترخيص من للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية  ONSSA ولا من يحرك ساكنا؟

وماذا عن تجار ماء الحياة الذين يعرفهم جل رجال الشرطة ويغضون الطرف عن أكثرهم؟؟

تساؤلات واستفسارات نقدمها لرئيس الجهاز الأمني بسيدي سليمان بعيدا عن كل ما قد يروجه إليه بعض أعداء النجاح من أخبار وإشاعات مغرضة، خاصة أصحاب العلاقات المشبوهة من رجال الشرطة الذين باتت روائحهم النتنة تزكم الأنوف في انتظار تدخل الحموشي لوضع حد لهذه التسيبات، دون أن ننسى طلب تقويم السلوك المعوج للبعض الآخر الذين يحاولون الضرب في الجسم الأمني لا لشيء سوى غيرة من بعض زملائهم الناجحين في سيدي سليمان، وما أكثرهم.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.