عبد الرزاق الزفزافي يكتب: يوم 3 دجنبر، اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة، عن أي عيد يتحدثون والمأساة لا زالت مستمرة؟؟

إشراقةنيوز: عبد الرزاق الزفزافي

يخلد المغرب في 3 دجنبر من كل سنة، اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة، مناسبة للتحسيس بقضية المعاق باعتبارها شأنا مجتمعيا يتطلب تعاون جميع الفاعلين، حكوميين ومجتمع مدني. كما تعد فرصة للتعريف بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والتي تشكل جزءا لا يتجزأ من منظومة الحقوق الإنسانية، وكذا للوقوف على مختلف المكتسبات التي عرفها هذا المجال ببلادنا.

وبهذه المناسبة التي تتزامن والظروف الصعبة وغير المسبوقة التي تعيشها بلادنا جراء تداعيات نقص التساقطات المطرية والزيادات الخيالية في الأسعار عموما والمحروقات خصوصا وأيضا مجموعة من المواد الغذائية الأخرى. أيضا معاناة الأسر في وضعية هشة ولها اكثر من من طفل في وضعية إعاقة ولاسيما أولئك الذين يعيشون في القرى المهمشة والمداشر، شاهدنا مجموعة من الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدمي القلوب:

  • غياب الولوجيات تطرح عائق كبير
  • استغلال أسر ذوي الاعاقة من طرف جمعيات استرزاقية داخل بعض ما يسمى بالمراكز قد يصل ثمن الخدمة الشهري لكل طفل إلى أزيد من 1000درهم .
  • بالنسبة لخلق مناصب الشغل لا يرقى إلى مستوى تطلعات الأشخاص في وضعية إعاقة حيث أن فئة قليلة هي التي تستفيد.
  • أما بالنسبة إلى لوبي سيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني، فهناك أشخاص أنعم عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمأدونيات “كريمات طاكسي” فمنهم من قام بكرائها شريطة حصوله على واجب شهري مابين 1500 درهم الى2500درهم وعند انتهاء العقد وتحكم المحكمة لاسترجاع المأدونيات إلى صاحبها لأن العقد شريعة المتعاقدين ،لم تنفد مصالح العمالات المكلفة بسيارات الأجرة قرار قاضي المحكمة ،لان لوبي سيارات الأجرة يضغط على هذه الأخيرة.
  • وهناك من وجد نفسه يتسول أمام المساجد وإشارات المرور لكسب قوت يومه لأنه لم يتوصل لا بالأجر الشهري ولا يتمكن من استرجاع مأدونيته.

ونحن كأشخاص في وضعية إعاقة تتحدث عنا المنابر الإعلامية المرئية والمكتوبة مرتين في السنة:
* 30 مارس: اليوم الوطني للشخص المعاق
* 03 دجنبر: اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة.

كيف نحتفل كأشخاص في وضعية إعاقة بهاتين المناسبتين في ظل مجموعة من الحقوق المهضومة، إضافة إلى أن هناك حزمة كبيرة من المشاكل والاكراهات، رغم تصريح دستور الأمة 2011 وخاصة الفصل 34 منه والإتفاقية الدولية بحقوق الشخص في وضعية إعاقة إلا أنه لا زال يعاني في صمت، تحت شعار: [ لك الله يا معاق]

1 Comment

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.