الرجاء مهدد بالنزول إلى القسم الثاني.. وهذه هي الأسباب !!!

حدد الرجاء البيضاوي لكرة القدم، مجموع نزاعاته لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، في 600 مليون سنتيم، والتي تمثل مجموع الملفات التي حسمت فيها غرفة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم لصالح اللاعبين السابقين للفريق الأخضر، وهم التونسي خالد القربي والغاني محمد أوال والنيجيري كريستيان أوساغونا.

وسيكون الرجاء ملزما بتسديد المبلغ المذكور في أجل أقصاه نهاية فبراير المقبل، لتفادي عقوبات الفيفا، والتي تتمثل في الوهلة الأولى في خصم ثلاث نقط من رصيد الفريق الأخضر، مع إمكانية إنزال الفريق للقسم الثاني، في حالة عدم وفائه بتسديد المبلغ عند انقضاء المهلة الثانية.

وتراكمت الملفات المعروضة على الاتحاد الدولي بسبب عجز مسؤولي الرجاء البيضاوي على تسديد مستحقات اللاعبين، إذ يواجه في يناير الحالي إمكانية منعه من القيام بالانتدابات، في حالة عدم استجابته للشروط التي وضعتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمتمثلة على الخصوص في تقديم ضمانات مصادق عليها من طرف البنك للترخيص له بجلب لاعبين جدد في الميركاتو الشتوي الحالي، والذي ينتهي في 17 يناير الحالي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.