بلال النتشة: “نداء القدس” رسالة واضحة بأن المقدسات الإسلامية والمسيحية ليست للبيع والمساومة

أكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، اللواء بلال النتشة، أن “نداء القدس”، الذي وقعه يوم السبت بالرباط أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وقداسة البابا فرانسيس، يمثل رسالة واضحة مفادها أن المقدسات الإسلامية والمسيحية ليست للبيع والمساومة.

وقال النتشة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مواقف صاحب الجلالة الملك محمد السادس التاريخية تجاه القدس وفلسطين، ثابتة وليست غريبة على جلالة الملك الذي يقف دائما مدافعا عن القضية الفلسطينية وداعما لها في كل المجالات.

وأعرب عن تقديره لهذه المواقف التاريخية وللجهود التي ما فتئ يقوم بها جلالته في سبيل حماية المقدسات الإسلامية والحفاظ على عروبة القدس وعلى طابعها الإسلامي، مشيرا إلى أن هذه المواقف التاريخية تعزز وتدعم وجود ورباط المقدسيين في قلب المدينة المقدسة وفي داخل فلسطين.

وشدد النتشة في هذا الصدد على حرص جلالة الملك على دعم الوجود المقدسي في العاصمة المحتلة من خلال مشاريع تلبي متطلبات الشارع المقدسي والمؤسسات المقدسية.

وكان أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وقداسة البابا فرانسيس، وقعا اليوم بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، على “نداء القدس”، الذي يروم المحافظة والنهوض بالطابع الخاص للقدس كمدينة متعددة الأديان، والبعد الروحي والهوية الفريدة للمدينة المقدسة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.