المغرب وتركمنستان يجددان تمسكهما بالدفاع عن السيادة الوطنية والوحدة الترابية للدول ذات السيادة

جدد المغرب وتركمنستان، تأكيدهما على الدفاع عن السيادة الوطنية والوحدة الترابية للدول ذات السيادة، حسب ما أفاد البيان المشترك الذي صدر بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها للمغرب لمدة يومين نائب رئيس الوزراء، وزير الشؤون الخارجية التركماني، السيد رشيد ميريدوف، بدعوة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة.

وذكر البيان الذي صدر في ختام الدورة الثالثة للمشاورات السياسية المغربية -التركمانية أن “الطرفين يجددان تمسكهما بالدفاع عن السيادة الوطنية والوحدة الترابية للدول ذات السيادة، ومعارضتهما لأي تدخل في شؤونها الداخلية”.

وفيما يتعلق بالإطار القانوني الذي ينظم العلاقات الثنائية، اتفق الطرفان على إثرائه وتسريع التوقيع على مشاريع الاتفاقيات.

وفي هذا الصدد، أعرب الطرفان عن ارتياحهما لتوقيع مذكرة تفاهم لإحداث لجنة مشتركة، واتفاق بشأن إلغاء التأشيرات لفائدة حاملي جوازات السفر الدبلوماسية وجوازات سفر الخدمة بين البلدين، ووثيقة تحدد خارطة طريق بين وزارتي خارجية البلدين للفترة 2020-2021.

وفي الشأن الثقافي، أكد الطرفان على أهمية تنظيم التظاهرات الثقافية وتشجيع مشاركة فرقهما الفنية والفولكلورية في المهرجانات الثقافية الدولية التي ينظمها البلدان.

وأضاف البيان أن الطرف المغربي عبر عن استعداده لدراسة إيجابية لإمكانية استقبال المغرب لأكاديميين وأئمة من تركمنستان، إضافة إلى تبادل الطلبة والمتدربين من الجانبين.

وأشار إلى أن اللقاء شكل مناسبة لاستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل السلام والاستقرار الدوليين ومكافحة الإرهاب والتغير المناخي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.