سيدي سليمان: مواطن يستغيث بصاحب الجلالة من تعذيب مخازنية وأعوان السلطة بتحريض من القائد

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

 

انتشر في الأيام الأخيرة على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك وبرنامج التراسل الفوري “الواتساب” فيديو لشاب في العشرينيات من عمره يرفع تظلمه إلى جلالة الملك محمد السادس وعبد اللطيف الحموشي المدير العام الأمن الوطني وعبد المجيد الكياك عامل عمالة إقليم سيدي سليمان.

وتأتي أحداث هذه الواقعة أن المعني بالأمر، وهو بائع متجول للفواكه، تم توقيفه من طرف عنصر من القوات المساعدة وعوني سلطة وذلك بأمر من قائد المقاطعة الأولى بسيدي سليمان وتم اقتياده إلى مقر الملحقة الإدارية الأولى حيث انهال عليه بالضرب كل من المخزني والمقدمين حيث تظهر آثار التعذيب على ظهره إضافة إلى ممارسات لا إنسانية تخدش الحياء (حسب تصريح المعتدى عليه) هذه الممارسات لم يعد لها وجود حتى في السجون والمعتقلات.

بدموع منهمرة وبقلب مكلوم يستغيث الشاب المغربي بجلالة الملك حامي حمى الوطن ضد هؤلاء الذين مسحوا بكرامة هذا المواطن متناسين قسم تخرجهم لحماية الوطن والمواطنين وما حققه المغرب منذ سنوات من أوراش حقوقية ناضل العديد من المغاربة في سبيل تحقيقها.

إن المغرب، وبعد الربيع العربي، قفز قفزة مثلى في مجال حقوق الإنسان والمواطنة والديمقراطية والعدالة الإجتماعية فكانت الإستجابة قوية من جلالة الملك بإصدار دستور 2011 الذي ينص في فصله 22 على:

“لا يجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص، في أي ظرف، ومن قبل أي جهة كانت، خاصة أو عامة. لا يجوز لأحد أن يعامل الغير، تحت أي ذريعة، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامة الإنسانية. ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، ومن قبل أي أحد، جريمة يعاقب عليها القانون”.

إلا أن هؤلاء المسؤولين الذين لا يفقهون شيئا في القانون أو ربما ينفدون أوامر عليا يكونوا بذلك قد خرقوا مسيرة نضال دامت سنوات ظانين في قرارة أنفسهم أن سنوات الرصاص عادت من جديد حتى يتمكنوا من تكميم الأفواه وتعذيب الأبدان والزج بالسجن كل من قال كلمة حق لصالح الوطن والمواطن.

إن هذا الفيديو المصور لشكاية البائع المتجول قد جاب جميع أرجاء المغرب وخارجه ولعله يلقى آذانا صاغية تأخذ لهذا المواطن حقه كإنسان قبل أن يكون مخالفا، وإن كان مخالفا فالقانون أعلى وأسمى يجب أن يطبق لا أن يخرق من أشخاص هم للقانون أعلم وأدرى.

وهل ستكون للإدارة كلمة فصل في مثل هذه النوازل التي باتت تشوه صورة السلطات العمومية وخرق عناصرها للقانون؟؟؟

الفيديو:

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.