سيدي سليمان: متابعة لملف الاعتداء على أستاذة بثانوية زينب النفزاوية

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

بعد ما تم نشره بالجريدة في مقالات سابقة حول السلوك العنيف والشاذ لأحد إداريي ثانوية زينب النفزاوية، وبعد حلول لجنة إقليمية بالمؤسسة للتحري في ملابسات الموضوع بدأت أطراف كثيرة تتحرك لتطويق الموضوع والحد من تداعياته.

هذا وقد علمت جريدة إشراقة نيوز سعي “فاعلي خير” كثر مسخرين من طرف جلاد الإدارة بالثانوية وبمؤازرة من مدير الثانوية للضغط على الأستاذة من أجل التخلي عن متابعة المعتدي وعقد “صلح” يضمن له ماء الوجه.

ومع أن اللجنة لم تقدم تقريرها بعد، ولا ندري أسباب التأخير، ومع أن هواتف واتصالات مباشرة تتحرك من هنا وهناك، فعلى القيمين على الشأن الإقليمي السهر على تطبيق القانون، وإعمال المسطرة الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات، لقد تم توقيف أستاذ عن العمل وتطبيق الفصل 73 عليه في عهد الأستاذة عزيزة الحشالفة لمجرد أنه صرخ في وجه ملاحظ خلال الامتحانات، فماذا سيفعل (المدير الإقليمي) الحالي أمام مسؤول إداري توالت اللجان على زيارة المؤسسة بسببه، وتعددت الشكايات والتهم الموجهة إليه من  طرف التلاميذ وأولياء أمورهم، وحتى الأساتذة العاملين بالمؤسسة خصوصا الأستاذات والموضوع دائما يتكرر: التحرش أو التهديد أو الاعتداء؟ أم أن انتماءه النقابي والحزبي سيكون كل مرة وسيلة لإنقاذه؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.