المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تمهد الطريق أمام بلجيكا لسحب الجنسية من المغربي فؤاد بلقاسم

أفادت مصادر صحفية بلجيكية، أن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان اتهمت المغربي فؤاد بلقاسم، زعيم تنظيم Sharia4Belgium (الشريعة من أجل بلجيكا)، بالتحريض العلني على التمييز والعنف والكراهية.

وقالت صحيفة “le libre” البلجيكية ، التي أوردت الخبر، إن المحكمة الأوروبية اتهمت بلقاسم بخرق الفصل 10 من اتفاقية حقوق الإنسان الأوربية، والذي ينص على حرية الرأي والتعبير، مشيرة إلى أن قرارها نهائي وغير قابل للطعن.

وكان موقع آخر ساعة “DH” البلجيكي، قد أفاد نقلا عن صحيفة “غازيت فان أنتويرب”، أن محكمة أنتويرب الجنائية قد شرعت في الإجراءات القانونية من أجل سحب الجنسية البلجيكية من المغربي فؤاد بلقاسم، المتزعم لتنظيم “الشريعة من أجل بلجيكا”.

وأضافت الصحيفة أن بلقاسم “يشكل خطرا كبيرا على الأمن العام، وقد فشل في الالتزام بواجباته كمواطن بلجيكي”، مشيرة إلى أن بلقاسم سبق أن ادين في السنة الماضية بالسجن 12 سنة، وبغرامة مالية قدرها 30 ألف أورو، بتهمة تحريض الشباب على التطرف.

وفي حالة سحب الجنسية البلجيكية من بلقاسم، تشير ذات الصحيفة، ستتمكن السلطات البلجيكية من ترحيله إلى بلده المغرب، وبالتالي متباعته قضائيا على جرائمه الإرهابية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.