سيدي سليمان: التنصت على أجهزة العمالة.. جرم هل سيعاقب مقترفوه طبقا للقانون؟؟

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

اهتزت، منذ أسابيع، عمالة إقليم سيدي سليمان على تسريب لمكالمة لموظف بالمجلس الإقليمي. وقد أثارت هذه التسجيلات جدلا كبيرا بين الساكنة عموما وموظفي العمالة خصوصا نظرا للجرأة التي تمكن بها مقترفو هذا الجرم في حق مؤسسة الدولة “العمالة” إذ استطاعوا التنصت على مكالمات هاتفية صادرة أو واردة لرقم الهاتف الثابت للإدارة مما يشكل خطرا على جميع أجهزة الدولة الكائنة بالعمالة والتي تحوي أسرارا مختلفة لا ينبغي لأحد الإطلاع عليها.

يبقى السؤال المطروح: إذا تمكن هؤلاء من التنصت على هاتف رئاسة المجلس الإقليمي فقد لا يسلم كذلك هاتف رئيس المؤسسة السيد عامل الإقليم، ممثل جلالة الملك، من التنصت على مكالماته واقتراف نفس الجرم في حقه ولم لا تصويره والتشهير به.
هذا وإن القانون يعاقب مقترفي مثل هذه الجرائم ضد الخواص، فكيف بمرتكبيها ضد أجهزة الدولة؟ هذا مؤشر على أن أسرار المؤسسة لا تخلو أن تكون مذاعة بين كل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هذه الأفعال الممنوعة شرعا وقانونا.
قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ
وهل سيكون للسيد العامل تحرك في الموضوع للضرب بيد من حديد على مثل هؤلاء جناة. هذا ما ستبرزه الأيام القادمة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.