باريس .. تقديم الدوري الملكي المغربي (موروكو رويال تور) ضمن تظاهرة(لونجين باري ايفيل جامبين) المرموقة

تم امس بباريس تقديم الدوري الملكي المغربي ( موروكو رويال تور)، وهي مسابقة هامة ضمن الاجندة العالمية للفروسية، وذلك ضمن تظاهرة (لونجين باري ايفيل جامبين) (4 – 7 يوليوز) التي تعد مرحلة مرموقة تقام في اطار بطولة (لونجين غلوبال تشامبيانز تور) و(غلوبال تشامبيانز ليغ)، التي تنظم دورتها السادسة في واحد من اجمل فضاءات العاصمة الفرنسية ( شان دو مارس) بمحاذاة برج ايفيل.

وقام بتقديم الدوري الملكي المغربي، الذي يطفىء شمعته العاشرة ، اعضاء من لجنة تنظيم المسابقة ، من بينهم بدر فقير المدير العام للجامعة الملكية المغربية لرياضات الفروسية، والحبيب مرزاق مندوب معرض الفرس بالجديدة.

واقيم بالمناسبة رواق من اجل استقبال الفرسان والصحافيين الراغبين في الاطلاع على مختلف اشكال وطرق تنظيم مسابقة ( موروكو رويال تور).

وغص جناح الدوري الملكي المغربي طيلة يوم امس بالزوار وخاصة الفرسان المشاركين في تظاهرة (لونجين باري ايفيل جامبين)، والذين وضعت رهن اشارتهم مختلف المنشورات والاقراص المدمجة التي تقدم المعلومات الضرورية حول هذه المسابقة المرموقة.

وقال بدر فقير عضو اللجنة المنظمة للدوري الملكي المغربي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ” هذه السنة نخلد الذكرى العاشرة للدوري الملكي المغربي الذي انشىء بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، من اجل النهوض برياضة الفروسية على الصعيد الدولي والذي يرأسه مولاي عبد الله العلوي الذي يبذل قصارى الجهود من اجل الرقي برياضة الفروسية بالمغرب وتبويئها المكانة اللائقة بها على الصعيد الوطني.

واضاف فقير الذي يتولى ايضا الادارة العامة للجامعة الملكية للفروسية ان الدوري الملكي المغربي يعتبر تظاهرة تضم فرسانا عالميين مرموقين ، مشيرا الى ان المسابقة بلغت مرحلة النضج بعد مراحل تطوان والرباط والجديدة وهي مراحل مؤهلة لبطولة العالم.

واشار الى ان المرحلة الهامة هذه السنة تتمثل في مرحلة الرباط التي ستكون مؤهلة للالعاب الالمبية المقبلة (طوكيو 2020) بالنسبة لمجموعة (اف – اولمبيك).

واكد فقير ان المستوى الذي بلغه الدوري الملكي المغربي هو ثمرة عمل فريق وانخراط مستمر للمؤسسات التي تنظمه وهي الحرس الملكي والجامعة الملكية لرياضات الفروسية وجمعية معرض الفرس من اجل النهوض برياضة الفروسية بالمملكة.

وقد فرض الدوري الملكي المغربي ، الذي انشىء سنة 2010 بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويرأسه مولاي عبد الله العلوي، نفسه اليوم كمرحلة لا مناص منها ضمن المسار الدولي للقفز على الحواجز من مستوى عال.ويشارك في كل دوراته فرسان مرموقين.

يشار الى ان تظاهرة (لونجين باري – ايفيل جامبين) التي تنظمها منذ ست سنوات ، فيرجيني كوبيري ايفيل وهي فارسة محنكة وسليلة غوستاف ايفيل، تشكل مرحلة ضمن المسار المرموق (لونجين غلوبال شامبيينز تور) و(غلوبال شامبيانز ليغ).

ويشارك في هذا الحدث الرياضي نحو ثلاثين من افضل الفرسان في العالم الذين سيتنافسون مساء اليوم السبت على الفوز بالجائزة الكبرى.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.