سيدي سليمان: رغم سبقية البت بهدم بناية غير قانونية واستمرارية الوضعية تعود الأشغال إليها من جديد.. أين السلطات؟ ولماذا هذا الصمت المريب؟؟

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني 

يكثر الحديث في الأيام الأخيرة عن تقاعس الكياك عن أداء مهامه التي يكفلها له القانون خاصة وقد سبق ولجأ إلى القضاء من أجل سلطة الحلول بعد تقاعس الرئيس السابق الحاج محمد الحفياني عن أداء واجبه في مواجهة عدد من الملفات التي كانت عالقة في مجال التعمير وذلك لوضع حد للتسيبات التي كان يعرفها البناء العشوائي بالمدينة، الشيء الذي لم يقم به الكياك ضد الرئيس الحالي بعد استفحال ظاهرة البناء العشوائي بالتحايل على القانون مما يثير عدد من الاستفهامات التي باتت مكشوفة للجميع.

وغير بعيد عن هذا فقد سبق ونشرت جريدة إشراقة نيوز مقالا تحت عنوان سيدي سليمان: هل سيطبق العامل المساطر القانونية ضد رئيس البلدية حول خروقات التعمير؟؟ رابطه: https://ichrakanews.com/37397.html

تحدثنا فيه عن تجاوز رئيس المجلس الجماعي لسيدي سليمان للسلطات المحلية والإقليمية وتغييب الوكالة الحضرية في منح رخص وتصاميم البناء وخاصة البقعة الأرضية المتواجدة بدوار أولاد مالك إذ استجابت السلطات لمقالنا وأصدر عامل الإقليم قراره بهدم هذه البناية المخالفة للقانون.

وما إن مرت سنة عن هذه الواقعة حتى عادت الأشغال إلى الأوراش وتم تشييد المنزل أمام صمت السلطات المحلية الذي يثير أكثر من سؤال خاصة وأن الوضع لا زال على ما هو عليه ولم يتغير أي شيء في الوضعية القانونية لذلك الرسم العقاري ورغم العديد من التعرضات من طرف الورثة الملاكين الشركاء وأيضا السلاليين الذين راسلوا الكياك عامل الإقليم في وقت سابق واستجاب لمطلبهم بتطبيق مسطرة الهدم… فماذا جد في الموضوع حتى يتمكن هذا المواطن من إتمام البناء؟؟

وهل الكياك على علم بما يقع خارج مبنى العمالة؟ أم ان أعينه لا تمده إلا بالمعلومات المغلوطة أو الناقصة؟؟

استفسارات عديدة تتطلب خروج الكياك عن صمته في ملفات متعددة أخرى باتت محط تساؤل الساكنة ومتتبعي الشأن المحلي بالإقليم ..

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.